Blog Archives

رحلة لـ فعاليات معرض CES 2012

سأقوم غدا برحلة إلى ولاية Nevada وتحديداً إلى مدينة Las Vegas لحضور فعاليات معرض CES 2012…

هذا المعرض موجه بشكل مباشرة إلى المستثمرين وأصحاب الشركات والمؤسسات المهتمة بقطاع التقنية وسأحاول جاهداً تغطية بعض الأحداث هناك من مقابلات وصور لمنتجات جديدة سيكون لنا سبق الحصول عليها قبل نزولها بالأسواق…أود أن ألفت نظر أخي القارئ بأني في هذه الرحلة هي عبارة عن رحلة عمل شخصية بالنسبة لي ممثلا شركة عالم النظم والبرامج ولكني سأجعل الرحلة مفتوحة نوعا ما وسأحاول نشر ماهو هام ويستحق النشر…

سأحاول أن أجعل هذه الرحلة مصدراً لإثراء الجميع بالمعلومات بأحداث المؤتمر وسأحاول تغطيتها بعدة وسائل والتي ستكون على النحو التالي:

١) سيكون النشر بشكل لحظي في Twitter على الوسم #mycesTrip
٢) سيحتوي النشر على صور ومقاطع فيديو ومعلومات بسيطة وستكون الصور متوفرة على هذه الروابط
            ١)  رابط instagrid.me
            ٢) رابط مفتوح للصور في Facebook
دعواتكم أن تمر أمور الرحلة على مايرام وأن لا نصادف عوائق تمنعنا من هذا الحدث

الأندلس…

المكان : قصر الحمراء – غرناطة – أسبانيا 1964

مقطوعة جميلة سمعتها من مسلسل نزار قباني يقال أنه كتبها حينما كان يتجول في أسبانيا بعد ان عين دبلوماسياً هناك. أحببت أن أشاركها معكم… لا أعلم ولكني أعيش قصة حب مع الأندلس  وتاريخ العرب والمسلمين فيها.. وزادها جمالاً ماكتبه نزار فيها … 

الفاتحون كل الفاتحين زرعوا الموت والرعب والدمار حيث مروا، باستثناء الفتح العربي لأسبانيا…هو أول فتح في الدنيا كان لديه متسع من الوقت لكتابة الشعر

لا الرومان ولا الإغريق ولا الفرس ولا المغول ولا البرابرة ولا التتار ولا العثمانيون ولا الإنجليز كتبوا بيتا واحد من الشعر في البلاد التي حكموها…

فالموشح الأندلسي الذي أفرزه الوجود العربي في أسبانيا هو حادثة لا شبيه لها في تاريخ الآداب العالمية ، وهو شهادة لامعة وقاطعة على ان العرب وأسبانيا عاشوا معا تجربة إنسانية سمحت بولادة أشكال شعرية جديدة…

بمحبة دخل العرب إلى أسبانيا ، وبمحبة خرجوا منها … إن الاعوام الثمانمائة التي قضاها العرب في أسبانيا لا يمكن أن تفسر إلا بمصطلح العشق وحده.. فالعرب جاءوا إلى أسبانيا عاشقين لا فاتحين كما لو أنهم كانوا  على موعد مع الحب لايزال مستمراً حتى الآن.

المصدر

تعلمت من فقير..

المكان: أحد مراكز دعم الفقراء في ولاية كانسس.
الحادثة:
فقير صومالي شاهدناه يشاهد مقطع فيديو من قريته ولكنه خفض الصوت كاملا..سألناه عن ذلك فقال أن طيلة التسجيل فيه سب وشتم من أخته تسأله أن يرسل مالا لها وهي لا تعلم أن حاله أسوأ من حالتهم لذلك اختار المشاهدة عوضا عن الصوت حتى لا يزداد كرهه لها بأسلوبها وقبح كلامها…وليستمتع بمشاهدة جمال قريته وذكراها وأهلها وأقربائه …ويجعل تلك الصورة الجميلة عن أخته بلا تشويه…
الدرس : بإمكاننا التحكم وحفظ الأحداث الجميلة وطرد السئ منها خصوصا تلك التي تزرع الأحقاد والضغينة

لحظة عابرة تحمل درساً ٢

المكان: مطعم.
الزمان: الثانية ظهراً.
الحادثة:
مر شخص بجانبنا يواجه صعوبة بالمشي والواضح أنها خلقية شفاه الله….عدد الموجودين بالمطعم يقارب ١٥ شخص….مابين ذكور وإناث بمختلف الأعمار…
قررت تلك اللحظة أن أقوم بنظرة سريعة تجاه الموجودين بالمطعم بحثا عن من سيلقي بنظره تجاه هذا الشخص أو يستغلها ضاحكا… الحقيقة أنني لم أجد شخص واحد قام بذلك.

الدرس المستفاد: احترم ذوي الاحتياجات الخاصة وأعلمهم بأن هذه الإعاقة لا تعني انفصالهم عن المجتمع بل هم جزء لا يتجزأ منه.
الدرس الثاني : شكر الله على النعمة التي أنت بها وتذكر أن الشكر ليس بالكلام فقط ، إنما بالفعل بمساعدتهم والكتابة عنهم -ما أقوم به الان بهذه التدوينة مثال على ذلك-

تحياتي

عين الرقيب

اليوم لفت انتباهي وجود ملصق على باب أحد معلمي مادة الاقتصاد في جامعتي والواضح أنها من قبل مدير القسم في الكلية…
الصورة الملصقة هي من موقع يهتم بتقييم المعلمين من قبل الطلبة بأسماء مجهولة

20111027-144849.jpg
رغم قناعتي الشخصية بأن طريقة العقاب سيئة إلا أنه يجب التنويه بأن الكلية لا تريد إلا متميزين فقط…صحح خطأك قبل أن يتم فصلك..

لحظة عابرة تحمل درساً

لحظة جميلة..أنا وامرأة على كرسي متحرك..محاولين تجاوز الشارع..بادر قائد السيارة بالشارع الأول بالتوقف ليعطينا حق العبور،القائد الاخر كان مترددا ولكنه يحاول التجاوز وعدم إعطائنا الفرصة..صرخت بوجهه المرأة في الكرسي معلنة بأن الحق لنا بالعبور …مظهرة غيضها من تصرفه..لحظة جميلة أحسست فيها بأمرين
الاول القانون معروف للجميع والثاني القانون لم يميز أحدا فهاهي المرأة تصرخ بوجه رجل معلنة حقها بإسم القانون
ما أجمل تقنين القوانين وتثقيف الناس بحقوقهم

اقتباسات

أكملت قراءة رواية ألزهايمر لغازي القصيبي والذي أسأل الله أن يجعل الفردوس مثواه
وسأسرد بعض الاقتباسات التي تحكي واقعنا حقيقة

“الأمم! اقرأي ماينتجه مفكرو الأمة العربية وأدباؤها وعلماؤها وستجدين النسبة نفسها ٩٩٪ عن الماضي و ١٪ عن المستقبل. آآآه! كيف تستطيع أمةٌ أن تصنع مستقبلها وهي في قبضة ماضيها يعصرها عصراً حتى يستنفد كل ذرة من طاقاتها؟ كيف نستطيع أن نقضي على التخلف إذا كنا نعتقد أن التخلف مفخرة لأننا اخترعنا الصِّفر ذات يوم(هذا إذا كنا حقاً اخترعناه!)”

“حتى هذه اللحظة وراء كل إنجاز عظيم إيمان عظيم. هل الامبراطورية الأمريكية التي تسود العالم اليوم سوى انعكاس طبيعي لإيمان الأمريكيين بتفوقهم وتفوق أسلوب حياتهم؟ والاستعمار الغربي بأسره، ألم يكن، بمعنى من المعاني، نتيجة إيمان الرجل الأبيض بدوره التاريخي الفريد؟”

أقصوصة تستحق القراءة حقيقة للتعرف على هذا المرض أعاذنا الله وإياكم منه..

مرحبا بكم

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله كثيرا والشكر له أولا وأخيرأ…..

تحية طيبه لجميع من تعنى وزار هذه المدونة …..

حالياً أقوم بالدراسة بالولايات المتحدة الأمريكية وقد وفقني ربي لأن أحصل على وظيفة بالجامعة مهمتها إدارة شبكة الجامعة والمكونة تقريبا من ٩٠٠ سيرفر من خلالها نقوم بمراقبة وخدمة ٣٠ ألف طالب و ٩٠٠٠ موظف.

سأحاول جعل هذه المدونة وسيلة لنشر بعض الأفكار والدروس التي تعلمتها من خلال هذه الوظيفة وستكون عبارة عن برامج ودروس إدارية تعلمتها سواء من هذه الوظيفة أو من خارجها لأشارك بها محبي التقنية والإدارة والريادة…

المواضيع التي سيتم تغطيتها في هذه المدونة هي كالتالي

١-مواضيع حول الإدارة وبعض الدروس الإدارية التي أقرأها في أعرق مجلات الإدارة والتي  سأقوم بنشرها مترجمه للغة العربية.

٢- المواضيع التقنية التي أهتم بها وأعتقد بنظري أن الجميع يجب أن يطلع عليها

٣- سأحاول نشر ما أتعلمه من وظيفتي الحالية سواء كانت أمور برمجية أو إدارية أو أدوات تقنية مهمتها إدارة العمل في هذه الوظيفة

٤- سأحاول نشر بعض مقاطع الفيديو والمقالات التي أحصل عليها بين الفينة والأخرى في الانترنت وأعتقد أن الجميع يجب أن يطلع عليها

ما أتمناه منكم هو مشاركتكم معي سواء كانت بالملاحظات أو الطلبات أو النشر للمقالات التي ترونها مفيدة لأننا في مجتمع تقني وضع لنشر المعلومة فلنحسن استغلال التقنية ونجعلها مكاناً لمشاركة مانحب وما نعتقد أنه واجب نشره للجميع

X
- Enter Your Location -
- or -