Blog Archives

هل هذه الاكتتابات آمنة اقتصاديا ووطنيا؟

معالي وزير التجارة د/توفيق الربيعة       المحترم

معالي وزير العمل م/ عادل فقيه             المحترم

تحية طيبه لكم جميعا، وشكرٌ موصول لكم على ماتقومون به من عمل أنتم وفريقكم تجاه هذا الوطن وأبنائه…

كنت قد هممت بالاكتتاب في شركة إسمنت المدينة ، وبعد إطلاعي على النشرة الخاصة بالشركة حتى أكتتب بها وأنا على معرفة تامة فوجدت الآتي:

المدير العام للمصنع: أفيناش نيما                    هندي الجنسية

مدير المصنع: فيناي كومار                          هندي الجنسية

المدير المالي: إدريس محمد أبوالقاسم            سوداني الجنسية

مدير المبيعات والتسويق: نونيت بهانو            هندي الجنسية

مدير المواد: جوجي توماس                         هندي الجنسية

المدير الفني للمشروعات الجديدة: روشان زامير هندي الجنسية

مدير الموارد البشرية: تركي عبدالعزيز العبداللطيف سعودي الجنسية

مدير المعلومات: دليبكومارديفاجنن                 هندي الجنسية

مسئول شئون المساهمين وسكرتير مجلس الإدارة: فارس حسن بارجاء      يمني الجنسية

قد يكون فكرة توظيف الأجنبي هنا بسبب تميزه أو خبرته لكن هل هذا يكفي لبناء مؤسسة مستقرة لاتحمل مخاطر هروب بعض العمالة أو خلافات عمالية قد تدفع بوقوف المصنع تماما؟ نحن هنا أمام شركة سيتم طرحها للاكتتاب العام ومن حق مساهمي هذه الشركة الاكتتاب بشركة آمنه …

لو اطلعتم على نشرة الاكتتاب لوجدتم أن هذا المصنع حاليا في النطاق الأصفر لأن نسبة العمالة السعودية فيها لاتتجاوز 24 % مع الأخذ بعين الإعتبار أن هنالك 11 عامل سعودي من ذوي الاحتياجات الخاصة والتي ساهمت فعليا برفع نسبة السعودة فيها…

وجود هذا المصنع ضمن النطاق الأصفر يعني تأثر المصنع انتاجيا في المستقبل القريب وقد ذكرت أنظمة وزارة العمل بأن النطاق الأصفر سيلزم الشركة أو المصنع بالتخلص من العمالة الوافدة خلال 6 سنوات و إيقاف الحصول على التأشيرات الجديدة والأهم من ذلك هو إعطاء الحق للعامل للتعاقد مع صاحب عمل جديد يعمل بالنطاق الأخضر أو الممتاز…

من هذا المنطلق ، فرأيي الشخص الذي يحتمل الخطأ هو أن هذا المصنع فيه مخاطرة على المستثمرين الذين يبحثون عن الاستثمار بشركات ومصانع ذات عائد طويل الأجل وخصوصا عند معرفة أن عمالة هذا المصنع لن تتجاوز ست سنوات في حال عدم القيام بأي توجه لزيادة السعودة بها.

ما كتبته بالأعلى هي مشكلة فعلية في إسلوب طرح الشركات والمصانع للإكتتاب العام فالأصل في طرح المصانع والشركات للاكتتاب العام هو تدعيم الإقتصاد وخلق مصانع وبيئات إنتاجية تفيد البلد اقتصاديا وأهله وظيفيا أولا…

فمن هذا المنطلق ومن هذه النقطة ، ماذا لو كان هنالك تعاون بين وزارة العمل ووزارة التجارة حول رفض طرح الشركات للإكتتاب العام في حال:

1) وجودها ضمن النطاق الأصفر في نظام نطاقات.

2) طغيان الطاقم التنفيذي بالعمالة الأجنبية خصوصا في أماكن حساسة جدا.

3) استغلال بعض هذه المنشئات لذوي الاحتياجات الخاصة فقط لزيادة نسبة السعودة…

الأفكار كثيرة ولكن هذا مابدر لي حينما هممت بالاكتتاب بهذه الشركة ، ووجدت في نفسي أهمية مراسلتكم ، وطرح هذه المشكلة والحلول ، فإن كان طرحي حسنا وموافقا لتطلعاتكم فالحمدلله وإن لم يكن فوجهونا وأخبرونا بأخطائنا …

شكرا لكم

X
- Enter Your Location -
- or -